الفصل الرابع: العلاقات

كم منكم دخل في علاقة ذات يوم؟ لا شك أن بناء العلاقات جزء من حياتنا اليومية، ونحن  جميعاً “خبراء” في ذلك. غير أن هذه الحقيقة، رغم صحتها، تشير إلى تحد رئيسي في تعلّم التنظيم. فلما كان التنظيم هو العمل مع الناس، فإننا من خلاله نكرر الكثير من نشاطاتنا اليومية، مثل التعرف على أشخاص جدد، لكن إذا نظرنا إلى الأمر من منظار تحليلي لا بد لنا أن نتساءل ما الذي يجري حقيقة في مثل هذه النشاطات؟ولماذا ينجح هذا العمل أكثر من ذاك؟وكيف يغدو بوسعنا أن نصبح قصديين بشكل استراتيجي في علاقاتنا وما هي الطريقة المثلى التي يمكن لنا أن نتبعها في تكوينها؟

لمتابعة قراءة مادة الفصل الرابع عن العلاقات اضغط هنا وحمّل المادة

2014 Powered By Wordpress, Goodnews Theme By Momizat Team