الممارسة الثالثة: تطوير استراتيجية فاعلة


الاستراتيجية هي كيف تُحول ما لديك الى ما تحتاج لكي تحقق ما تريد؟

كيف يمكن أن نستعين من الامل في القصص ويحفزنا الالم لتصميم فعل يُقربنا من أهدافنا. كيف تحول الموارد المتاحة لديك الى القوة التي تحتاجها لتحقيق هدف محدد وقابل للقياس. فالإستراتيجية هي تطوير وتبنِي نظرية متعلقة بطريقة توظيف ما لديك لتحدث حراك في موازين القوة لكي تُحقق التغيير الذي تريده جماعتك.

الإلتزام بهدفك: الهدف هو تغيير قابل للقياس. أنت ملتزم بالهدف ومدرك تماماً كيف سيُقاس فهنالك نقطة قياس يمكنك من خلالها معرفة ان كنت نجحت أم فشلت.

موارد قاعدتك مُدركة ومُفعلة: في الحملات نبدأ عملنا انطلاقا مما  لدى قاعدتنا او جماعتنا من موارد، وخلق موارد جديدة بالدمج . من خلال الحوار نحدد الموارد التي نحتاجها والتي نتطلب تحريكها لتغيير موازيين القوة.

تكتيكات مرنة: بالرغم من أن لديك نظرية حول إستخدامك الخلاق لمواردك لكي تبني القوة التي تحتاجها لتحقيق هدفك، فأنت دائماً تمتحن أمرين. الأول هو الطريقة الأمثل لتطبيق النظرية والثاني هو النظرية ذاتها. أنت تجرب تكتيكات جديدة وبتقييمها وتطويرها مع الوقت تختبر وتتعلم وتحتفل.

ما هي خصائص الإستراتيجية الناجحة؟

الإستراتجية إستجابة لحافز ما: الإستراتجية إستجابة لتحدي مُلح أو لفرصة ذهبيّة. الإستراتجية هي طريقة لتحقيق رؤية ما من خلال تحديد أهداف قابلة للقياس أمام تحدي أو فرصة وتبدأ بالإلتزام دائماً.


الإستراتجية تُطور بوعي وبتفكّر:  الإستراتجية والتكتيك مبنيتان على نظرية ما، ومبنيتان على مجموعة فرضيات. كلما كنا صريحين وواضحين حول هذه النظرية والفرضيات المرتبطة كلما تمكنا من تحديد طريقة لإحداث التغيير وكلما إستطعنا على التأقلم والتكيف.

الإستراتجية فعل: أي أن الإستراتيجية شيء نفعله، نقيّمه، ونطوره. فالإستراتيجية ليست شيء نحوز عليه،  نضعه، وننصاع لشكله. ولذلك فان الإجابة على السؤال التالي بغاية الأهمية: من منّا مُخول بإعادة النظر بالإستراتيجية وما هي طريقتنا لتغييرها وتطويرها؟

الاسترتيجية خلاّقة:  تغيير الوضع الحالي يتطلب تعامل خلاق مع الموارد المتاحة لخلق موارد جديدة. تذكر أن حيازتك للقوة معتمدة دائماً على مدى مشاركة الطرف الأضعف ومدى تفعيله لموارده الخامدة

الإستراتجية مشاركة: الإستراتيجية عمليّة دينماكية. كلّما تحلّت بالتنوع والمشاركة كلما كانت قادرة على إحداث التغيير.العالم مُتنوع وفيه مشاركين مختلفين. وكذلك إستراتيجيتنا –علينا تطويرها بمشاركة أُناس غير متشابهين يعكسون الواقع المتنوع .

 إقرأ الفصل الكامل حول وضع الاستراتيجيات

 

 

 

2014 Powered By Wordpress, Goodnews Theme By Momizat Team